اخر الاخبار

Loading...

الأربعاء، ديسمبر 12، 2012

كــــــــــان يا ما كـــــــــــــان

كان يا ما كان حدوتة اتحكتلنا زمان انه كان فى ملك لا هو ليبرالى ولا سلفى بس يمكن يكون اخوان ...اصبح فى يوما من الايام ورغم الهيلمان فى حالة من الاكتئاب والملل والتوهان......السبب ايه ؟؟؟؟اصبح العامة لا يحتشدون لخطاباته ....الا اهله وعشيرته فقط ...وسأل واستشار فلم يجد عند الوزير الاول او المستشار ما يفيده ...الا ان شاطر الشطار من أهله وعشيرته قال له يا مولاى الملك ان العامة لم يشتكو ولكن اصابهم الملل من ملابسك التى تخرج بها عليهم مع ان بها شئ من الفخامة وليس من خطاباتك او قراراتك ...ولم يندهش الملك لكنه سأل على الحل ...فاشاروا عليه ان يقوم بحبس وطرد جميع من فى القصر من كبير الخياطين وارسل فى المدائن يبحث عن ترزجية وكبير الخياطين....كل من جاؤا اليه بملابس وتصميمات لم يقنعوا العامة فظل العامة مستاؤن كلما خرج عليهم الملك.... وديوان الارشاد والنصح لم يوفر الا النصيحة التى تفقده المزيد من الحب عند العامة وخيل للملك ان اهله وعشيرته هم الرعية والعامة ....الا ان جاءه من اقصى المدينة شاب بسيط وهو يعمل مع والده العجوز فى الخياطة والحياكة...فعرض على الملك قائلا اجعلنى كبير الخياطين فى القصر وسأجعل لك من الملبس ما لم يلبسه ملك قبلك او بعدك ولكن اعطنى وعدا بأن احيا بعدها ولا تقتلنى ولا تغدر بى ....فسمع العامة ما صار من اروقة القصر بين الخياط والملك وجــــــــــــاء اليوم الموعود وكانت المفاجأة فبعد سهر الليالى والارتقاب جاء الغلام للملك وقال له مولاى ستخرج على العامة كما ولدتك امك ...فاندهش الجميع ونظر الملك الى رئيس ديوان الارشاد فسمح للملك بقبول النصيحة ....وركب الموكب والناس فى دهشة وسخرية وخجل وحزن اما الملك فكان يلوح للعامة وقد فرح من التعبير على وجوه العامة ...واهله وعشيرته....وبدأت الالفاظ الساخرة والهمسات تعلو هل فقد الملك عقله ؟؟؟؟؟؟ غضب الملك وامر الموكب بالاسراع لدخول القصر مرة اخرى حتى على جثث البسطاء الذين اسصطفوا ليشاهدوه ....وامر رئيس ديوان الارشاد باحضار الغلام الخياط الى القصر...فقال له الملك ...اليوم انى لقاتلك وساترك جثمانك حتى تأكل منه الطيور والوحوش....فابتسم الغلام وقال....يا مولاى الم تقطع على نفسك من الوعد ان ترضى بما تأخذه منى من ملبس حتى لو كان لاشئ والم تقطع على نفسك الوعد لتعطينى الامان والا تقتلتنى ....لم تكن المشكلة هو احساس العامة بالملل من ملبسك ومعطفك كما صور لك اهلك وعشيرتك وارشادك ...لكن احساسهم بالفقر والمرض والجهل وخطاباتك وتخاذلك وديوان ارشادك ....اما انا فقد فكرت جيدا عندما حاولت مساعدتك ان اجعلك على حقيقتك اما العامة والرعية فما كان منهم الى السخرية منك وامام عينيك ان تصلح فلا تنظر لملابسك ولا تاجك لكن انظر الى معاناة الناس.....فانزعج الملك وامر بطرد الغلام الخياط خارج القصر بل وخارج المدينة ....فقام رئيس دوان الارشاد والملك فى غفلته كالعادة بتحريض المجرمين من الاهل والعشيرة يسجلون ويضربون الغلام بحجة انه مش تمام ....كافر او مندس او خائن او بتاع جبنة نستو........القصد مات الغلام الخياط واختفت الادلة والبراهين على موته...والدم ما بيتكلمش.....فلم يفرح الملك بذلك لان الغلام جعل العامة يشاهدون الملك على حقيقته عريان كما ولدته امه.....لم يفى بوعد .....قاتل بأمر من رئيس ديوان ارشاده ....لكن بموت الغلام جعل العامة يتجمعون حول القصر ينتظرون ان يخرج اليهم ملكهم عاريا مرة اخرى ...وحدتة دوتة خلصت حلوة ولا ملتوتة ...ويجعله عامر ويا رب الحدق يفهم

السبت، ديسمبر 01، 2012

فيلم عربى قديم

نصحنى طبيبى الخاص بالابتعاد عن الضغط النفسى او ما يسببه كما اصدر فرمانه او اعلانه الدستورى لى بتنظيم العملية الغذائية وقالى اكلك يكون مسلوق ...حتى انت يا دكتور مش بكفاية الحاجات اللى عمالة تتسلق الايام دى وهناكلها هناكلها....القصد مجبر اخاك لا بطل بأحذ النصيحة وذهبت اتجول بين قنوات التلفاز أبحث عن ما يبعدنى عن العصبية والضغط العصبى...فوجدت فيلم رد قلبى " انت من الاحرار يا على " ولم اعرف السبب ان يعرض هذا الفيلم لا الوقت وقته وبعدين دى فترة وراحت لحلها....المهم سافرت الى قناة اخرى لاجد نفسى اما فيلم من كلاسكيات السينما المصرية وهو فيلم شئ من الخوف....مشهد فؤادة وهى ممسكة الهويس وتستعد لفتحه عندما رأت ان الذرع جف والارض بتقول انجدونى والدهاشنة ضل ...وفعلا قامت فؤادة بفتح الهويس وسط فرحة الدهاشنة فأراد عتريس بجبروته ان يكسر فرحة الدهاشنة وتزوج فؤادة بعقد باطل بسبب ابوها حافظ والشيخ حنفى المأذون ...لكن محمود ابن الشيخ ابراهيم لم تهدأ له بال فظل يثور ويقول الجوازة باطلة ولم يكتفى عتريس بسحل وحرق الدهاشنة لكن قتل محمود فى ليلة فرحه....ليخرج الشيخ ابراهيم واخير الدهاشنة " جواز عتريس من فؤادة بــــــــــاطل " لحد ما عتريس اتحرق على ايد الدهاشنة وراح لحالة ....ولما صرخ الريموت بين يدى وجدت نفسى امام فيلم اخر من افلام ..صلاح ابوسيف هو مخرج الواقعية المصرية فعلا ....شكلها ليلة ابيض واسود انه فيلم الزوجة الثانية....قوجدت العمدة المفترى الذى اراد بأبوالعلا الفلاح البسيط الكادح سوء عندما ارغمه على طلاق فاطمة ليتزوج منها وكله بما لا يخالف شرع الله...طيب ازاى يطلع الشيخ الافاق " واطيعوا الله ورسوله واولى الامر منكم " او بطريقة اخرى التواريخ تواريخنا والدفاتر دفاترنا والليلة يا عمدة وما كان يحزننى فى هذا الفيلم المراة التى كانت تظهر بين حين واخر ..." جاموستى يا عمدة ابوس ايدك هاتلى جاموستى اللى حيلتى يا عمدة" لكن نجد الشيخ فى الزاوية يمجد العمدة ويدعو له ويدعو الناس على طاعته مهما كلفهم طينهم وارضهم...وكم سمعت نبرة الحزن من ابوالعلا او الست صاحبة الجاموسة فى حياة الواقع من كثير من الغلابة ....القصد وجدت نفسى متأثرا وفى طريق لوضع حالتى النفسية الى اكتئــــــــــــاب نفسى حــــــــــــاد هل أشاهد فيلم عربى قديم ام ما اهرب منه فى صورة تانية انه اسقاط لم يحدث لمصر هذه الايام فعلا....اذن لا سيبل للهروب فرجعت الى القناة الاخبارية لاجد حشــــــــــــــــــدا " الشعـــــــــــــــــب يـــــــــــــــــــــريـــــــــــــــــد تطبيـــــــــــــــق شـــــــــــــرع الله " فقمت بالاتصال بالطبيب وقلت له ....سك ع الاستشارة انا رايح اتعالج بحبة البركة ويجعله عامر ويارب الحدق يفهم

السبت، نوفمبر 17، 2012

عشـــــــــــان كـــــــــــده مـــــــــــاتوا

تعالت الاصوات بكارثة اسيوط زكالعادة ايه اللى حصل.....وزير النقل قدم استقالته والرئيس يقدم التعازى لاهالى الضحايا .....والحكومة تتابع بكل الاسى وبتحلف طلاق تلاتة انها هتصرف التعويضات والنائب العام فتح تحقيق فى الموضوع ومعاينة النيابة ...والمسؤل هو السواق والسواق عند المحطة والمحطة عند هيئة السكك الحديدية وهيئة السكك الحديدية عند الوزير والوزير بيضرب لخمة ....الغريب وسبحان الله ان فى العالم كله بيحصل فيه كوارث طبيعية اما فى مصر هى كوارث بكل المقاييس من صنع البشر....القصد وحتى لا اقارن بين ناس عندها الكلب اهم من الانسان وناس عندها الانسان ابن كلب...يا سادة وبدون فهلوة وحلق حوش ولا سحر ولا شعوذة المسؤل الاول فى كارثة اسيوط...هو نحن ....جميعنا المسؤلون....على ما اتذكر ويارب وخير اللهم أجعله خير ....ان مطالب ثورتنا هى عيش حرية عدالة اجتماعية ...عيش...حياة كريمة وتعليم كويس وصحة افضل والقضاء على الفساد والاهمال ليصل لكل زى حق حقه......الحرية ...حرية التعبير عن الرأى والتخلص من العذيب والقهر والظلم ....العدالة الاجتماعية سد الفجوة والقضاء على الفقر وقيس على ذلك اشيـــــــــــاء كثيرة اردنا بها مصر عن طريق الثورة....طيب من منكم يا سادة الان مهتم بتحقيق هذه الاهداف من منكم يا سادة لديه المد الثورى او الحالة الثورية...شباب الثورة فى وادى والشارع فى وادى....النخبة المنحطة اللى كانت بتنزل الميدان تاخد ارأنا وافكارنا وتطلع بالشعر الكنيش او الدقن فى وسائل الاعلام تتكلم د غير منافقى النضال التاريخى او اللى بيقولوا احنا تاريخ يا جماعة...بيفكرونى بمجدى عبد الغنى وفرحته بهدف مصر الوحيد فى كاس العالم ....وسيبنا الشارع وكل واحد صنع صنمه وفضل يعبده.....وده غير اللى طالعين فى المقدر جديد ما شاء الله اللحية وعلامة الصلاة والجعجعة واما يتمسك على الطريق السريع او يعمل عملية تجميل فى مناخيره واللى كداب كدب الابل...واذا اتكلمت معاه يقول يا كافر يا ملحد يا عدو الله...الباقى يقول مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء ونهيق وغيره...وبقينا فرق واصحاب مصالح شخصية وشو والدستور والمادة الثانية والاسلاميين والدستوريين ....وانا انا ابريق الشاى .....ونسينا اننا نحقق هدف العيش...يعنى الحياة الكريمة للمواطن والقضاء على الاهمال والفساد اللى كان ممكن نتلاشى كارثة مثل كارثة اليوم...او لو كنا سعينا اننا نجيب جق انس كان اللى بالى بالك هيعملوا لللانسان المصرى ....الى ماتوا النهاردة كان هيطلع فيهم من هم افضل من وائل غنيم واسماء محفوظ واحمد ماهر والبرادعى وحمدين وابوالفتوح وخالد على وحازم صلاح ابوسماعيل وعمرو حمزاوى وبديع ومرسى وانا وانت والفرح كله......ايها السادة الكل ينظر الى كف يديه سيجد دماء هؤلاء الاطفال على يده وسيعرف انه ابتعد عن الهدف لاجل هدف اقبح وادنى ...تضرعوا الى الله ان يسامحكم بما تسببتم فيه من قتل اطفال ابريا...ومش السواق ولا القطر ولا الوزير اهملنا ثورتنا بسبب اصنام وعنجهية ....فضاع الهدف وعشان كده ماتوا بس تقول لمين ؟؟؟؟ويجعلوا عامر ويارب الحدق يفهم

الجمعة، نوفمبر 09، 2012

أزمة ساندى فى الدستور

منذ أيام قليلة ضرب أعصار ساندى الشواطئ الشرقية الامريكية وكان أعصار ساندى هو الاعنف منذ سنوات وكانت أثاره هو تحويل أكبر واهم المدن التى توصف بالضجيج الى مدينة أشباح هى ولاية نيويورك .....انقطعت الكهرباء عن أكثر من 5 مليون امريكى و117 قتيل حصيلة الاعصار المدمر الذى اعقبه رياح وامطار غزيرة حتى ان مياه المحيط وصلت الى شوارع الولاية وضواحيها .....طيب ...التعامل الامريكى مع الاعصار على كل المستويات ســــــواء المستوى الحكومى او الاعلامى او الشعبى حتى ...اما عن المستوى الحكومى فظلت الادارة الامريكية تحذر من الاعصار قبل وصوله الى الشواطئ الشرقية بخمسة أيام او اكثر وبدت فى اصدار التعليمات الواضحة للمواطنين لاسيما تحديد الولايات التى سوف تتضرر نتيجة الاعصار ودفعت الادارة الامريكية او الحكومة الامريكية بكافة استعداتها لمواجهة الاعصار ...استعددت الشرطة والجيش والملاجئ والمستشفيات ومراكز الاطفاء والحريق وتلقى الشكاوى والبلاغات على رقم النجدة الاكثر شهرة فى العالم 911 ....بدء الاعصار يضرب المناطق المحددة....غرفة عمليات للرئيس الامريكى ومستشاريه لمتابعة ماذا يحدث بالاقمار الصناعية وعن طريق التغطية الاخبارية ....الخ واستعدت عربات الاسعاف المجهزة والمستشفيات بالادوية الكاملة والاسعافات الاولية...وبدأت عربات الشرطة تجوب الشوارع برغم ان مياه المحيط غمرتها واستقبلت الملاجئ المتضررين والهاربين من منازلهم ...وظهر عمدة نيويورك فى مؤتمر صحفى لمدة 10 دقائق يناشد وسائل الاعلام بنقل الصورة كما يورنها على الارض الواقع دون تهويل حتى لا يبث الذعر فى قلوب المواطنين الامريكيين كما اكد ان اعداد القتلى والخسائر التى تخرج بها وكلات الانباء غير دقيقة حتى اللحظة وناشد المواطنين مدة 5 دقائق بعدم الاتصال ب 911 الا فى الضرورة القصوى او الاستغاثة لانهم استقبلوا فى النصف ساعة 10000 مكالمة غير مجدية ولا يوجد بها استغاثة مما سيقلل عن فرص انقاذ الاخرين......نيجى بقى للقوة الناعمة وكيف تعامل الاعلام مع الازمة ....القناة الاكثر شهرة لنقل الحدث الاخبارى كما هو على سبيل المثال وليس على سيبل الحصر قناة سى ان ان الاخبارية ....الوضع كالتالى : مذيع فى الاستديو يدير الامور بين نقل الاخبار وسؤال مذيع الارصاد الجوية عن اخر التطورات الذى يشرح بشاشة كبيرة من الاقمار الصناعية مباشرة ...ثم ينتقل الى المراسلين فى الاماكن المتضررة لتجد المراسل يقف تخت طائلة الاعصار والمياه تغمره والرياح تزج به والامطار تجلده بشده وهو بكل حرفية هاكم الصورة امامكم لاتحتاج الى تفصيل او شرح....ولا يضر اضافة بعض المعلومات التى حصل عليها ....فاكرين كوبرى اكتوبر ايام ال 18 يوم يا ولاد ....القصد انتهينا كده من المستوى الاعلام ....طيب على المستوى الشعبى فقد قام بعد الماوطنين الامريكان بعد هدوء الاعصار بتكوين مجموعات وسلاسل بشرية للتنظيف وازالة الاشجار والاخشاب ومساعدة قوات الدفاع المدنى فى العثور على مفقودين او الذهاب الى المستشفيات لمساعدة الاطباء بالاسعافات الاولية ....او التبرع بالبطاطين والاطعمة الى الملاجئ....طبعا اكتفيت تعقيد لمدة 24 ساعة من متابعة الناس دى بيواجهوا الكارثة دى ازاى ...قلت ارجع للفتى والرغى بتاعنا فوجدت حربا بلا اسلحة ولا دماء...عواصف بين الفصائل السياسية حول الدستور....والمواد الخلافية والجمعية التأسيسية....ولقاءات السيد الرئيس للتوافق حول الدستور...وكلوا دستور على كلوا....لكننا كيف واجهنا هذ الازمة...على المستوى الحكومى فأن الحكومة  غرقانين فى لتر مية لحل مشاكل البلد بالحب احيانا وبالتخبط احيانا وبالبركة احيانا كثيرة ....والرئيس مشغول بصلاة الجمعة والخطبة كل اسبوع فى لوكيشن شكل ....المسؤلين معندهمش وقت خالص لاطلاق مبادرة تحل أزمة الدستور والجمعية التأسيسية ...اما على المستوى الاعلامى ...فحدث وحدث ولا حرج واللى بيتكسف من بنت عمه....سده واستريح...يقوم الاعلام بتاعنا بعرض مواد فى الدستور او انها مقترحات عن زواج الصغار والذات الالهية والرئيس لازم يشرب عصير من عند فرغلى ...او استضافة اصحاب الدقون القرشية لتبرير شئ لم يسمعوا عنه حتى فى طبق الفول بالزيت الحار...او ابوشعر كنيش اللى بيقولك احنا لازم نمشى استريت لتحقيق التوافق الخلافى الخوزعبلاى فى الدستور....اما على المستوى الشعبى...المثقفين ما بين التصديق والبكاء على اسلامة التأسيسية والغلابة بيحسب كلمة الدستور هى العملة الاسياسية لدولة بيرو اللى ميعرفش هى فين ...وفى الاخر يصطدم المواطن بالجنة والنار فى التصويت على الدستور ...فهل ازمة الدستور ومواده وشيوخه وتأسيسيته لها حل ام ان ساندى عمل ازمة فى الدستور ويجعله عامر ويا رب الحدق يفهم

الجمعة، أكتوبر 12، 2012

موقــــــــــــعة النخبة

دعونا نقف بقليل من العقل والتعقل فيما حدث بالميدان الجمعة 12 اكتوبر ...المشكلة لا تكمن أبدا فى مين نزل وليه ....أقالة النائب العام مطلب ثورى منذ عام ونصف اضاعه المجلس العسكرى العار ويتصدى له الفكر الاصلاحى حاليا بخطوات السلحفاة المريضة ....اما جمعة كشف حســــــــــاب للرئيس مرسى ....ولن أقول مرسى عليه الســـــــلام ....يجعل الامر له من المحاور كثيرة ....اولا ان أغلب القوى السياسية التى دعت الى مليونية كشف الحساب ليس لها الحق فى ذلك لان الحق فى محاسبة الدكتور مرسى هى القاعدة العامة التى ستشعر بالتحسن فى المعيشة من عدمها ودعونا نتفق ان 100 يوم كانت من ضمن وعود الرئيس فى برنامجه الانتخابى ووعوده ولكن من منكم يا سادة دعم مرسى اصلا من أجل برنامجه الانتخابى ؟؟؟؟!!!!! ومن منكم يا سادة لم يدعم مرسى واخوانه الا للقضاء على اسطورة نظام وفلوله ومقابل وعود ثورية تحقق منها البعض وان كانت متأخرة ؟؟؟؟؟؟!!!!! وخروجا عن ال 100 يوم فأن جماعة الاخوان المسلمين ترتكب من الحماقات السياسية ما يجعل مرسيها ونظامه فى مهب الريح بالمقارنة مع غباء نظام قهرى لمدة 30 سنة حماقته وغباؤه ظهر فى 18 يوم فقط ........نرجع بقى للى حصل ف الميدان ....تصارعت الجهات الاعلامية لتسمية ما حدث اليوم بمسميات كموقعة الجمل الثانية ....او الحرب الا هلية او حرب المسلمين والكفار او الخرفان والثوار ....تعدد الاسماء والكارثة واحدة ....أما انا ناشط سياسى ومدون غلبان على قد الحال سأطلق عليها موقعة النخبة .....النخبة ....ومنه لله اللى اطلق عليهم هذا الاسم بدأو منذ شهور فى شحن طاقات الشباب بعنجهية وهمجية ضد فصيل ....فيرد الاخر بتصريحات تجعل الوليد يشيب فى رحم أمه ما بين اهدار دم وتكفير وخلافه والضحية القليل من شباب الثورة والكثير من الكادحين والمطحونين من الشعب .....وفريق مع طالوت والاخر مع جالوت ....فريق تشبس بالشخص دون الفكرة وفريق تشبس بالفكرة والشخص وسوا بينهما وفريق تشبس بالمنبر يلعن الفكرة والشخص بأسم الدين والفقه واراء ام حسن بتاعة البليلة ...ده غير بتوع الولولة الالكترونية واصحاب الخروج على الجماهير من شاشات بنسبة رائعة من الاعلانات والايرادات .....لنضع كل ما كان يحدث من تشنجات و تعجير وتويتات فى بوتقة واحدة ليكون حصاد ما حدث اليوم ....انا ليس لى الحق ان اهتف واقول يسقط حكم المرشد لكن لى كل الحق فى ان أهتف واقول الشعب يريد اسقاط النظام ويسقط الرئيس مرسى واعذره فى تهاونه مع الهتاف الراجل كان مسجون وهرب بعد الهتاف ده ما هز الدنيا ولم يشعر بهزته.....القصد وعندما يدفعنى المواطن البسيط لذلك وليس لايفنت على الفيس بوك او هاشتاج على تويتر .....وليس لاحد الحق ان يحولنا الى ايران او الجنوب اللبنانى فى رعاية حزب الله وتكوين ميلشيات وقهر الرأى او التعبير عن الرأى .....خليتوا الميدان مش هو الميدان لا بشكله ولا عنوانه ولا بثواره واخوانه ومن المستفيد غير الخاين واعوانه ....يا شباب الثورة من كل الفصائل بما فيهم الاخوان ارجعوا الى سيرتكم الاولى ولا تنصتوا الى شخص يريد سلطة او هدف او نفوذ او ان يكون مجرد بطل من وراء الشاشات لم يكن هناك حمدين وتياره عندما قتل خالد سعيد لم يكن هناك مرشد و اخوانه عندما قتل مصطفى الصاوى لم تظهر تويتات البرادعى عندما فقد احمد حراره وغير اعينهم لم تكون هناك مصر قوية وحق من دهس وسحل معلق فى رقاب الجميع ...الميدان ملكنا نحن والثورة ملكنا  نحن ليست لمرسى ولا حمدين ولا البرادعى ولا ابوالفتوح ولا الشيخ حازم ومش هاقول عليه السلام او رضى الله عنه ......الميدان لنا ....والسلطة لهم والثورة فكرة وليست سلطة ....الثورة حق وليست ملكية خاصة......لا تنصتوا الى النخبة حتى لا تتكرر موقعة النخبة مرة اخرى ....ويجعله عامر ويا ريت الكل يفهم

الأربعاء، سبتمبر 05، 2012

اصــــــــــــنع صنمـــــــــــك

العديد منا شاهد الافلام الدينية كفجر الاسلام وغيرها وكيف كان عكرمة يعبد صناما وخروجا عن الافلام لنتحول وبنظرة فلسفية بحتة عن عابدى الاصنام والاوثان فى الجاهلية قبيل ظهور الاسلام مباشرة ...فكان هبل ومنواة والللاتى والعزة ونائل وخاتون وغيرها من الاسماء التى ما انزل الله بها من سلطان ...كانت الفكرة والحقيقة موجودة ان الله عز وجل موجود ...لكن اصنامهم منعتهم من الاصغاء للعقل ليؤمنوا بالفكرة على وجودية الله ....فظلوا يعبدون اصنامهم وقيل ان بعضهم يصنع صنمه كما يحلو له من الخشب او الحجر او العجوة فيأكله وهم كانوا يقنون انها لا تنطق ولن تغنى عنهم شيئا ولن تنفعهم ولن تضرهم فى شئ  وكانت الحروب تقوم وتسفك الدماء على اهانة الالهة والاصنام فى ذلك الوقت ...وهم فى باطل اصلا....ولما جاء الاسلام وانزل الله برسالته على رسولة الكريم ليرسخ الفكرة وهى الايمان بالله الواحد الاحد الذى لا شريك له ....وعندما انعم الله على رسةله بالفتح المبين لمكة حطم الاصنام فعاشت الفكرة وهى لا اله الا الله محمد رسول الله نركب الة الزمن وناتى الى زمن مصر الثورة جاءت فكرة النزول الى الشارع من أجل عيش حرية عدالة اجتماعية والتى اصبحت ليست مجرد كلمات على الشفاه انما هى كلمات تجعل الحناجر تضرب بعرض الحائط كل مستحيل ....لم يكن فى الحسبان ان البعض منا تحول الى زمن عبودية الاصنام فى الجاهلية ولا اقصد العبادة الكاملة........القصد جاءت الانتخابات الرئاسية ....ويا ريتها ما جت.....القصد لتفرز الينا ما هو أخطر من اى شئ يمر على الثورات فى العالم ...انا اخترت من انتخبته لان فكره السياسى والثورى وبرنامجه كان لى الافضل وغيرى اختار نفس الشخصية لاشياء غير الفكرة والبرنامج وما قد يقدمه لمصر الثورة ...انتهت الانتخابات وتبلورت الكارثة أكثر فأكثر ....انتهى دور مرشحى الرئاسة بعد انتهاء الانتخابات واعلان النتيجة الرسمية الا فى دورهم نحو الثورة كما كانوا يتفوهون ...ولللاسف ومن وجهة نظرى فهم كالانعام او اضل فيما يفعلونه الان ....لم يتوحدوا فى الانتخابات ووضعونا فى مأزق لا نحسد عليه كثوار وكشعب.....القصد هؤلاء منهم من اتجه الى الفضاء الالكترونى مفكرا وليس سياسيا على الاطلاق وهذا ما اكتشفته مؤخرا يطرح العلاج والمشورة دون العمل على ارض الواقع او كما يقال يعمل من وراء حجاب ...و.أخر لا يزال توافقيا بين الجميع حتى مع نفسه وقرر ان يحول شعار حملته البرتقالية الى اسم حزب سياسى ....واخر عاوز يتعمله زار عشان يطلع من جتته عفريت جمال عبدالناصر او يفوء من هول صدمة لم يكن يتوقعها بالحصول على هذه الاصوات الانتخابية ...واخر وضع نفسه فى مكانة وكأنه عند سدرة المنتهى ....لم يثبت براته بعد ان كان كاذبا او صادقا ويكفر فى هذا ....القصد واما الاخطر فى الاونة والاخيرة ...اجعلوا جمدين صباحى يخرج بأرائه لا تعجب الاسلاميين وشاهدوا ماذا سيحدث.....اجعلوا حازم ابوسماعيل يقول عن البرادعى كذاوشاهدوا ماذا سيحدث ....شاهدوا الهرولة الغير مبررة من استجابة البعض وخصوصا الشباب لفكرة البرادعى فى انشاء جزب سياسى وهم لا يملكون القدرة حتى على فهم ما معنى حزب سياسى!!!!!!!! ......لكنها صناعة الاصنام وحتى لا يعتقد البعض انى امحو تاريخ ونضال بعضهم السياسى ...لكن ثورتنا لها الحق فى ان تثبت من سيحقق اهدافها ....من سيحقق عيش حرية عدالة اجتماعية وكرامة انسانية ....هل هى حرب التصريحات والعويل وحرب التكفير والكتابة على تويتر وتكوين الاحزاب والافكار العقيمة  بتشكيل تيارات ضد فصيل سياسى ....الاولى لكم ايها الفاشلون ان تتحدوا ضد الفقر والجهل والمرض . .....الرئيس ذات نفسه هناك البعض يصنع منه صنم ليعبد قرارته مهما كانت وتحركاته ....نسيتم روح الميدان ورائحة دماء شهدائكم الابرار لا تزال تداعب انفكم .....ولكنكم نصنعون اصناما وتحاربون بعضكم البعض من أجلهم وهم لم يكن منهم عماد عفت ولا مينا دانيال ...من منهم يتحمل ليصبر كأم انس وابيه .ومن منهم جرى معكم فى محمد محمود ومن منهم اعتقل من العسكر ومن منهم ضاعت عينه فليذهبوا جميعا الى الجحيم ....الفكرة باقية الثورة مستمرة وباقية ....وعند الفتح ستسقط اصنامكم التى لن تغنى عنكم شئيا ولن تنفعكم ولن تضركم فى شئ ستتحطم وتبقى الفكرة عيش حرية عدالة اجتماعية ويجعله عامر ويارب الحدق يفهم

الخميس، يوليو 26، 2012

كنـــــــــــافة وقطــــــــــــايف

كل عام وانتم بخير ورمضان كريم وطبعا من طقوس الشعب المصرى فى البيوت تحضير ما لذ وطاب مع العلم وكما يقال ان رمضان هذا العام أطول نهار منذ ٣٣ عاما لكنها فى الحقيقة من كرم الله عز وجل علينا ليزيد الأجر والثواب....القصد ومما لا غنى عنه فى رمضان الكنافة والقطايف اما الكنافة المفضلة لدى هى ان تكون بالمكسرات وعسل زيادة ومحشية مكسرات وقشطة اما القطايف بصراحة مالوش تقل عليها وخروجا عن طبق اليوم الرمضاني ده احمل إليكم طريقة للصينية كنافة مصرية معتبرة معنا هذه الايام والمقادير عبارة عن التيار الإسلامى وقليل من العسكر يعنى حوالى ١٩ واحد ونخبة وسياسيين بجميع أطيافهم ومثقفين وناس محسوبة على الثورة وأعلام وقضاء ربنا يهديه اما المكسرات عبارة عن المرشحين السابقين لرئاسة الجمهورية ومؤيديهم نحط كل هذه المقادير مع بعضها يطلع لنا صراع على السلطة وتخوين وتشكيك وسب متبادل بين هذا وذاك.....طريقة التحضير ...يكون المجلس العسكرى فى مواجهة مع التيار الاسلامى ولاسيما الاخوان المسلمين عن طريق رئيس الجمهورية محمد مرسى يتكون صراع سياسى ....يضاف الكلام الفارغ التى تطلقه النخبة والساسة عبر الاعلام يحدث تفاعلا اسمه تشتيت وترويج اشاعات ضد الصالح القومى .....ثم نضيف الحرب الدائرة بين مؤيدى المرشحين الاخوان بيضربوا فى انصار حمدين وابوالفتوح فى الاخوان وحمدين واخيرا وليس اخرا انصار حازم صلاح ابوسماعيل ومحمد البرادعى وتناسوا ان مصر والثورة والشهداء اكبر من ابوالفتوح وحمدين وحازم والبرادعى نفسه .....القصد نرجع للكنافة مرة تانية ....اما المكسرات التى ستوضع على ما سبق على الدولة العميقة من فساد مؤسساتها سواء القضاء والاعلام والداخلية والفلول والمنافقين والمتحولين و توضع الخلطة فى الفرن ....وبعد شوية تطلع صينية كنافة لحال مصر حاليا ....حاجة خراب كده  .....اما بالنسبة للقطايف فهى حاجة سمبتيك ....تقدم ملفوفة بالمكسرات وعليها العسل الابيض هكذا حال كل من وضع خلف ظهره العك ممما يحدث من صراع على السلطة او ثورة تضيع او تشكيل حكومة او حتى بقاء فايزة ابوالنجا ....والتفتت لترجمة الحالة الثورية على ارض الواقع والنزول بقوة الى الشارع لان هؤلاء ادركوا ان تصحيح صورة الصورة التى شوهت ومن الجميع ليس فى اغنية او فيديو كليب على اليوتيوب او على منبر مسجد انما من فعل ملموس يقصد به تغيير الصورة الى الافضل ليعلم الغلبان المصرى اننا لسنا فقط فى ميدان التحرير وان الثورة مجرد رئاسة وقصر وصناديق انتخابات فهى فكرة زرعت ويجب ان تغرس ونرعها لننتظر حصدها ويجعله عامر ويا رب الحدق يفهم ورمضان كريم